الرئيسية كمبيوتر وتقنية شراء هيدفون ( سماعة رأس ) نصائح مفصلة, مواصفات, مميزات, انواع
 

شراء هيدفون ( سماعة رأس ) نصائح مفصلة, مواصفات, مميزات, انواع

الكاتب :مشتري.كوم

أسماء تطلق على المنتج بالعربي : سماعة - هيدفون - هيدست
أسماء تطلق على المنتج بالانجليزي : Headphone - Headset

سواءاً كنت تعشق سماع الموسيقى بصفاوة و نقاوة عالية, أو كنت تقضي الساعات في الدردشة و المحادثة الصوتية, أو كنت تمارس الرياضة تحت أنغام أغنيتك المفضلة, أو كنت تعشق التحدي في ألعاب الاونلاين, فأنت بحاجة لسماعة رأس تقدم لك الراحة و الأداء المطلوب.

قبل أن نبدأ في المقالة, لنوضح نقطة دائماً ما تسبب لبساً كبيراً لدى الكثير من المشترين, أي سماعة تأتي بمايكروفون تسمى هيدسيت "Headset" و هي تكون مخصصة للمحادثة و الاتصالات و الألعاب, و بالرغم من قدرتها لتشغيل الموسيقى و الأفلام إلا أنها ليست مخصصة لذلك كما هي السماعات بدون مايكروفون و المعروفة باسم هيدفون "Headphone", مع العلم أنه لأغلب المستخدمين و الذين لا يهتمون لأدق تفاصيل الصوت, السماعات بمايكروفون (هيدست) هو حل ممتاز و يجمع بين شيئين هامين, و أغلب المستخدمين لن يلاحظون فرق الصوت بين سماعة الهيدسيت و سماعة الهيدفون, في هذه المقالة لن نتحدث عن كل نوع بشكل منفصل, بل سنتحدث عن النوعين بمقالة شاملة.

 

أنواع سماعات الرأس ( أنواع الهيدفون )

يوجد أربع أنواع رئيسية للسماعات، فصلنا هذه الأنواع مع مميزات وعيوب كل نوع على :

أنواع سماعات الرأس و مميزات و عيوب كل نوع

 

راحة الهيدفون

أحد أهم الأمور عند شراء هيدفون هو مدى مناسبته وراحته لرأسك و أذنك خصوصاً بعد فترة استخدام, المشكلة هنا أنه في أغلب الأحيان يصعب عليك تجريب سماعة الرأس لفترة طويلة في المعرض, لذلك ستعتمد هنا على ذوقك الشخصي و النوع الذي يقدم لك أكثر راحة, السماعات المتوسطة و الصغيرة دائماً ما تكون أخف على الرأس, السماعات التي تأتي مغطاة بالجلد قد تسبب العرق و عدم الراحة للبعض, السماعات الكبيرة و التي تحتضن الأذن قد تسبب سخونة الأذن, و للأسف لا توجد قواعد ثابتة لاختيار سماعة مريحة و لا يوجد أفضل أو أسوأ, يعود الأمر لذوقك و نوعك المفضل, و ربما ستضطر لشراء عدة سماعات رأس حتى تصل للنوع المثالي, و لا تنسى أيضاً أن السماعات عالية الجودة تكون مصنعة من مواد أكثر جودة مما يساعدك في قضية الراحة.

سهولة التنقل

سماعة منطوية


استخدامك للهيدفون يلعب دوراً كبيراً في الحجم الذي ستشتريه, إن كنت ستمارس الرياضة بالسماعة فاتجه لسماعات الرأس الصغيرة و الرياضية و سماعات خلف الرأس, إذا كنت دائماً ما تضع السماعة معك في حقيبة اللاب توب فابحث عن الموديلات التي تنطوي كما في الصورة حتى يسهل عليك حملها.

 

سماعات الألعاب والدردشة

سماعة للألعاب مع فتحات تهوية جانبية

سماعة مصممة للألعاب
مع فتحات جانبية للتهوية


هناك الكثير من السماعات المصممة خصيصاً للدردشة و ألعاب الأونلاين, و ما يميزها هو خفة وزنها و جودة المايكروفون العالية مما يجعلها مثالية للمحادثة و الدردشة المطولة, مع العلم أنه يمكنك استخدام هذا النوع في استخدامات أخرى حسب ما تريد مثل سماع الموسيقى و مشاهدة الأفلام, ولا تنسى أن سعر الهيدفون المخصص للألعاب سيكون أعلى.


كيبل الهيدفون


هناك عدة عوامل تهمك عندما يتعلق الأمر بكيبل سماعة الرأس و من أولها هو طول الكيبل, الكيبل القصير جداً قد لا يكون مناسب لك خصوصاً إذا كان جهاز الكمبيوتر بعيد بعض الشيء, الكيبل الطويل جداً أيضاً قد لا يكون مناسب خصوصاً إذا كنت تمارس الرياضة أو تستخدم السماعة في الخارج, أيضاً مما يهمك في كيبل السماعة هو هل الكيبل متصل بطرفي السماعة أو بطرف واحد, الطرف الواحد يكون أفضل حيث أنه يعطي حرية أكثر و يقلل عدد الأسلاك الخارجة من السماعة, و النقطة الأخيرة هي ما إذا كانت الوصلة متناسقة مع منفذ الصوت لديك, و أغلب الكمبيوترات و السماعات تستخدم منفذ الصوت التقليدي "3.5mm".

 

قوة صوت السماعة


قوة الصوت في سماعات الرأس غير هامة جداً, مهماً كان نوع السماعات لديك يندر وصولك لأعلى درجة صوت حيث أن هذه الدرجة ستكون مزعجة جداً بحكم التصاق السماعة بأذنك, لذلك لا تضع الكثير من الاهتمام لقوة الصوت و ركز اهتمامك بنقاوة الصوت و جودة السماعة.

 

سماعات الـUSB


هل ترغب باستخدام الهيدفون على البلاي ستيشن 3 أو الاكس بوكس 360 ؟ هل كرت الصوت لديك معطوب و لا تستطيع تشغيل سماعة بكيبل عادي ؟ هل ترغب بتقليل الأسلاك حيث تستطيع شبك كيبل واحد بدلاً من كيبل للسماعة و كيبل للمايكروفون ؟ إذاً أنت بحاجة لسماعة USB, هذا النوع من السماعات شبه مخصص للدردشة و أجهزة الألعاب, ويكون أعلى في السعر من الأنواع العادية.

هيدفون لاسلكي "Wireless Headphones"


هل تكره الأسلاك أو محدودية المدى الموجودة في السماعات التقليدية ؟ إذاً أنت بحاجة لـ وايرليس هيدفون, السماعات اللاسلكية بدأت مؤخراً بالانتشار بشكل كبير, يعيبها هو ارتفاع السعر و أيضاً غالباً ما تكون جودة الصوت أقل من السماعات السلكية, و أيضاً من العيوب هو احتمالية وجود تشويش بسبب تعارض الموجات اللاسلكية بين موجات سماعة الرأس و جهاز لاسلكي آخر, مع العلم أن كثير من الموديلات و الشركات تسوق لنفسها بحل هذه العيوب مثل جودة صوت عالية و عزل من الإشارات المتعارضة, يوجد نوعين للسماعات اللاسلكية, النوع هو الأول هو موجات الراديو RF, و النوع الثاني يستخدم البلوتوث, هيدفون البلوتوث أفضل و أقل عرضة لتعارض الموجات لكنها أندر و أعلى في السعر.

 

سماعات الصوت المحيطي "Surround Sound Headphones"

سماعة الصوت المحيطي


نوع نادر و عالي السعر يأتي بميزة الصوت المحيطي, هذه الميزة تعطي تأثير صوتي محيطي مشابه للمسرح المنزلي, يتم ذلك عن طريق وضع عدة مخارج لصوت للسماعة بدل من مخرج صوت واحد, كما تشاهد في الصورة التوضيحية هناك ثلاث مخارج صوت في السماعة, مشكلة هذا النوع من سماعات الرأس هو صعوبة تركيبها و إعدادها و أيضاً تطلبها لوجود إعدادات و كروت صوت تدعم الصوت المحيطي, لذلك هي مناسبة للمحترفين فقط و أيضاً لن تستفيد منها إلا إذا كنت تشاهد الأفلام أو تلعب ألعاب حديثة.

 

سماعات عزل الصوت الخارجي "Noise Canceling Headphones"


بعض أنواع السماعات مصممة خصيصاً لعزل الضجيج الخارجي تماماً, غالباً ما تكون عالية السعر, مناسبة للاستخدام الخارجي خصوصاً لمن يسافر بالطائرة كثيراً أو يستخدم القطار أو غيرها من وسائل المواصلات عالية الضوضاء.

 

هيدفون مفتوحة أو  مغلقة "Open-Air headphones vs Closed Headphones"

 

سماعة مفتوحة سماعة مغلقة

سماعة مفتوحة مع فتحات جانبية --------سماعة مغلقة بدون فتحات جانبية

يوجد نوعين من السماعات, نوع يكون الطرف الخارجي مفتوح و نوع يكون الطرف الخارجي مغلق, وعندما نقول مفتوح نقصد وجود فتحات تسمح بدخول الصوت الخارجي للأذن, من مميزات الهيدفون المفتوح هو السماح بدخول الصوت الخارجي و سماع من حولك و أيضاً تتميز بأنها تكون أقل حرارة و ضغطاً على الأذن, أما الهيدفون المغلق فيتميز بعزلك عن المؤثرات و الأصوات الخارجية بالإضافة لخصوصية الصوت حيث تكون نسبة خروج الصوت لمن حولك ضعيفة, مع العلم أن الشكل لوحده لن يكفي للحكم على ما إذا كانت السماعة مفتوحة أو مغلقة, يجب التأكد من المواصفات على العلبة, مع العلم أن السماعات التي تستخدم رغوة القماش تصنف كسماعات مفتوحة, مثال على سماعات القماش :

سماعة رغوة القماش

 

شركات الهيدفون


يوجد العديد من الشركات التي تصدر سماعات عالية الجودة, من أبرز الشركات التي تصدر للعالم العربي :

لوجتيك هيدفون ( Logitech Headphones )

كرييتف هيدفون ( Creative Headphones )

بلانترونيك هيدفون ( Plantronic Headphones )

مايكروسوفت هيدفون ( Microsoft Headphones )

سوني هيدفون ( Sony Headphones )

جي اف سي هيدفون ( JVC Headphones )

فيليبس هيدفون ( Philips Headphones )

جينيوس هيدفون ( Genuise Headphones )